وزير التنمية المحلية يشارك فى ندوة الفرصة الديموجرافية بجامعة القاهرة

كتب سيد الخلفاوى

شارك اللواء أبوبكر الجندى، وزير التنمية المحلية فى ندوة الفرصة الديموجرافية ( حالة مصر وفقاً لبيانات التعداد العام للسكان في مصر ٢٠١..

كتب سيد الخلفاوى

شارك اللواء أبوبكر الجندى، وزير التنمية المحلية فى ندوة الفرصة الديموجرافية ( حالة مصر وفقاً لبيانات التعداد العام للسكان في مصر ٢٠١٧ ) التى عقدت فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة على هامش المؤتمر الدولى السنوى الثلاثون للاحصاء والنموذجة فى المعلومات الاجتماعية والإنسانية بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء وصندوق الأمم المتحدة للسكان .

وخلال الندوة تحدث اللواء أبوبكر الجندى، عن طبيعة عمل وزارة التنمية المحلية، وأشار الوزير إلى أن الوزارة هى الذراع التنفيذية لكل سياسات الدولة بالمحافظات لكى يشعر المواطن بأن هناك خدمات تقدم له، مشيراً إلى أن الوزارة لها دور تنسيقى بين كل وزارات الدولة والمحافظات لتقديم خدمة مناسبة للمواطنين.

وأضاف اللواء أبوبكر الجندى، أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية هى الهدف الأسمى لوزارة التنمية المحلية التى يعمل بها نصف العاملين فى الجهاز الادارى للدولة والتى تقع عليه تقديم عدد كبير من الخدمات المقدمة للمواطن.

وقال الوزير إنه حرص عقب توليه المسئولية التعرف على ما يدور فى المحافظات من مشروعات التنمية، وأوضح الجندى أنه تعرف على كل ما يدور على أرض المحافظات من مشروعات للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وما هى المشكلات التى تواجه المحافظين ورؤية المحافظين لتحقيق الانجاز فى كل تلك الملفات.

وأضاف الوزير أنه لجأ إلى فكرة تقسيم المحافظات الى مجموعات إقليمية لعقد إجتماعات مع ما بين 5 الى 6 محافظين حسب تقسيم كل إقليم للإستماع منهم تفصيلاً حول ما تم تنفيذه من مشروعات على أرض المحافظة ، وقال وزير التنمية المحلية أنه عقد 5 إجتماعات اقليمية أولها كان يوم 5 فبراير الماضى فى محافظة المنيا، الذى شمل محافظات بنى سويف والمنيا والفيوم والوداى الجديد وأسيوط لتتوالى عقب كافة الاجتماعات الأخرى.

وأشار الجندى الى أنه خلال الاجتماعات الاقليمية التى عقدها فى المحافظات اتيح لكل محافظ أن يتحدث لأكثر من ساعتين لعرض كافة ما يدور على أرض المحافظة من مشروعات وإنجازات ومشكلات وطرق التغلب عليها ، وقال الوزير إن تلك الاجتماعات كان آخرها يوم 15 فبراير الماضى وأظهرت جميعها أن حجم المنفق على مشروعات تحسين البنية التحتية خلال السنوات الأربع الماضية من 2014 حتى 2018 سواء على الصرف الصحى والمياه وشبكة الطرق والإسكان و مراكز الشباب والعشوائيات وملف الكهرباء والطاقة ومشروعات آخرى تعدي مبلغ 800 مليار جنيه وأكثر ، وأكد الوزير أن هناك محافظات كثيرة حدث بها نقلات نوعية على أرضها وشعر بها كافة المواطنين خاصة فى مشروعت المياه ومنها محافظة مطروح .

وأضاف اللواء أبوبكر الجندى أن مبلغ تريليون جنيه الذى تم انفاقه جزء منه جاء من موازنة الدولة وجزء أخر من المنح والقروض العربية وموارد ذاتيه ولدتها المحافظات سواء تبرعات من رجال أعمال أو مشروعات أخرى.

وشدد الوزير على أهمية نتائج وبيانات ومعلومات التعداد التي قام بها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء عن كافة المحافظات والقرى المصرية للاستفادة منها في عمليات التنمية.

وقال الجندى إن المحافظين لديهم رؤية واضحة للفترة المقبلة ويعملوا بأقصى مايمكن، لافتا إلى تجربة مدينة اسماعيلية والتي أصبحت فيها كافة الخدمات إلكترونية ومميكنة بنسبة 100% بالتنسيق والتعاون مع وزارة التخطيط وسيتم التوسع فى ميكنة باقى المحافظات خلال الفترة المقبلة.

وخلال الندوة تحدث الدكتور حسين عبدالعزيز، المشرف العام على التعداد السكانى لعام 2017 خلال الندوة عن الفرص الديموجرافية حالة مصر وفقاً لبيانات التعداد العام للسكان 2017 ، وملامح الوضع السكانى لمصر والتوقعات المستقبلية ونتائج التعداد للسكان والإسكان والمنشآت والوضع السكانى لحضر المحافظات.

كما تحدثت فى الندوة الدكتورة هالة يوسف، وزيرة الدولة للسكان السابقة والتي أشارت الى أن رؤساء القارة الأفريقية اتفقوا على أن 2017 عام العمل على الفرصة الديموجرافية واستغلال نسب الشباب بالقارة لتحقيق طفرة اقتصادية في هذه الدول ، مشيرة الى أن مؤتمر الشباب الدولى الذى عقد برعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى كانت بين جلساته جلسة خاصة عن الفرص الديموجرافية في أفريقيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *